منتديات ايمن القصبي

منتديات ايمن القصبي

برامج/ العاب/ البومات/اسلاميات/ صور/ منوعات/ ثقافة عامة / علوم متنوعه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

مواضيع مماثلة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
http://downmasr.com/vb/forum.php
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ايمن القصبي
 
ahmed bahgat
 
اسامه عبدالصمد
 
علاءالخفاجي
 
hagaiman0
 
IiI_kesho_IiI
 
صلاح حجاج
 
ammari
 
مهدي القواسمة
 
سارونه
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 197 بتاريخ الأحد مارس 17, 2013 9:46 pm

شاطر | 
 

 اخبارطبيه ،جديد الطب ، اخر ماتوصل له الطب 2011

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايمن القصبي
المدير العام للمنتدي
المدير العام للمنتدي
avatar

عدد المساهمات : 3558
تاريخ التسجيل : 01/04/2011

مُساهمةموضوع: اخبارطبيه ،جديد الطب ، اخر ماتوصل له الطب 2011    الإثنين يونيو 20, 2011 9:53 pm



مساء/ صباح الجوري
كل 8 أكواب من المياه تقلل بمقدار 25 رطلاً

تناول الكثير من الماء يساعد في التخلص من الوزن الزائد









تصل نسبة الماء في جسم الإنسان إلى ما يقرب من 60 إلى 70% من كتلة الجسم، ويمكن للشخص البقاء على قيد الحياة من دون طعام لبضعة أسابيع، ولكنه لا يستطيع الاستغناء عن الماء لأكثر من أيام قليلة.

فالجسم يفقد حوالي لترين من الماء من خلال التنفس والعرق ووظائف الكلى، ويمثِّل الماء جزءاً في كل خلية من خلايا الجسم، فهو يساعد في عملية الهضم والعملية الأيضية وكذلك قدرة الجسم على حرق السعرات الحرارية، كما يساعد الماء عضلات الجسم على الحركة من دون تقلصات ويدعم الإبصار ووظائف المخ والكلى ويحافظ على ضغط الدم ودرجة حرارة الجسم.

ويمكن أن يتسبب نقص المياه بالجسم في زيادة الدهون بالجسم والمغص والإمساك وتنميل الأيدي والأقدام والصداع والغثيان، كما أن هناك تأثيرات نفسية يمكن أن تنعكس سلباً على الحمية لإنقاص الوزن، مثل قلة النشاط والصداع وتعكر المزاج بسبب نقص المياه في الجسم، وهو الأمر الذي لا يحفز الشخص على إعداد وجبة طعام صحية أو ممارسة المشي.

ولتجنب كل هذه الأعراض ينصح علماء التغذية تناول أكبر كمية ممكنة من المياه قد تصل إلى 10 أكواب باليوم، لأن الإنسان يحتاج لمقدار من المياه أكبر كثيراً مما نتناوله، لهذا يجب ألا نعتمد كثيراً على الشعور بالعطش لتذكر حاجتنا لكوب من الماء، فكثيراً ما يحدث الشعور بالعطش بعد حدوث الجفاف بالفعل.‬

ويُمكن للشخص اتباع طريقة بسيطة تعتمد على تناول كوب من الماء مع كل وجبة قبل أو بعد تناول الطعام، وعند تناوله طعاماً غنياً بالملح أو السكر فيجب تناول مقدار إضافي من الماء لتجنب العطش في ما بعد.‬

وتقترح بعض الدراسات تناول ما يعادل ثمانية أكواب من المياه كل يوم لإنقاص الوزن بمقدار 25 رطلاً.

ويُمكن أن يكون الماء في شكله الطبيعي أو في شكل لبن ومشروبات الصويا والعصائر والشاي العشبي والقهوة، ففوائد السائل في فنجان من القهوة يزيد على تأثير الكافيين في إدرار البول، ولكن علينا اختيار المشروبات الأقل في السعرات الحرارية، فاللبن المنزوع الدسم يحتوي على عناصر غذائية حيوية ويمثِّل الاختيار الأمثل للأشخاص الذين يرغبون في تقليل الوزن.‬

ونصح الخبراء باتباع استراتيجيات أخرى بسيطة للحصول على ما يكفي من المياه، وتبدأ بتناول المياه عند الاستيقاظ لأن النوم يسبب الجفاف، وعند الشعور بالجوع الشديد يجب على الشخص تناول الماء أولاً ليكسب بعض الوقت ليختار الطعام الصحي المناسب، وإبقاء زجاجة مياه في متناول اليد، وشرب المياه في الشتاء بنفس القدر الذي يُتناول به المياه في الصيف ولكن في أوقات ممارسة التمارين في الجو الحار يجب تناول المزيد من المياه، وفي أثناء التمارين يجب على الشخص بتناول الماء كل 15 إلى 20 دقيقة.




آلام بالبطن والإمساك والإسهال أبرز أعراضها

التمارين الرياضية تخفف من اضطرابات القولون عند المرضى









ذهب باحثون سويديون الى أن زيادة النشاط البدني الروتيني يمكن أن يساعد في تحسين أعراض اضطرابات القولون. كما يمكن للنشاط القوي أن يساعد في إيقاف تدهور متاعب القولون لدى هذا النوع من المرضى.

ويرى الباحثون أن مرض اضطرابات القولون الذي يصيب ما يقرب من 10 إلى 15% حول العالم يتصف بآلام بالبطن وعدم الراحة والإمساك والإسهال والمغص.

وقد اعتمدت الدراسة على ملاحظة حالة 102 مريض باضطرابات الأمعاء تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 65 لفترة ثلاثة أشهر, واستمر نصف أفراد العينة في اتباع أسلوب حياتهم الطبيعي بينما خضع النصف الآخر لنشاط بدني زائد يهدف إلى مضاعفة النشاط البدني المتوسط والقوي ثلاثة إلى خمسة مرات بالأسبوع لجلسات تتراوح بين 20 و30 دقيقة.

وبعد ثلاثة أشهر قيّم المشاركون أعراض اضطرابات القولون بما في ذلك آلام المعدة وصعوبات التبرز، وسجلت المجموعة التي استمرت في حياتها الطبيعية خمس نقاط انخفاض في الأعراض، في حين سجلت المجموعة التي زادت من نشاطها البدني تحسناً كبيراً في أعراض المرض لديها.








الهرمون الذكوري أحد الأسباب المشتركة

صلع العشرينات يقوي احتمالات الإصابة بسرطان البروستات في الكبر









خلصت دراسة فرنسية حديثة إلى اعتبار الصلع المبكر في سن العشرين عاماً عند الرجال من بين المؤشرات التي قد تنبئ باحتمال الإصابة بسرطان البروستات في قادم السنوات.

وأظهرت الدراسة وجود عوامل مشتركة مسؤولة عن الصلع وعن الإصابة بالسرطان متمثلة أساساً في هرمون تستوستيرون "الذكوري" فضلاً عن الأسباب الوراثية.

واعتمدت الدراسة على 388 رجلاً مصابين بالسرطان و281 بدونه، وخلصت لاستناج أن مجمل المصابين المستجوبين تذكروا أنهم أصيبوا بالصلع المبكر في سن العشرين عاماً.

وقال الباحثون إن الذين يصابون بالصلع في الثلاثينات أو الأربعينات من العمر لا يبدو أنهم يواجهون ارتفاعاً مماثلاً لخطر الإصابة بهذا النوع من السرطان، ولا تنمو لديهم الأورام بشدة أكثر.









تتطور عند سن 8 إلى 10 أشهر

الطفل يولد بإدراك مسبق لغلبة الكائنات الكبيرة على الصغيرة









كشف علماء أمريكيون أن الأطفال الصغار يدركون أهمية الحجم الكبير في قياس الغلبة بين فردين متصارعين.

وقام علماء من جامعة هارفارد وكاليفورنيا في أمريكا بإجراء خمسة تجارب على 144 طفلا تتراوح أعمارهم بين 8 إلى 16 شهرا لقياس ردود أفعالهم عند مشاهدة أفلام فيديو عن الصراع بين كائنات كرتونية بأحجام متعددة.

وقالت كاتبة الدراسة والباحثة بقسم علم النفس بجامعة هارفارد والأستاذ المساعد بجامعة كونبهاغن لوت تومسون: "عندما يستسلم شخص كبير الحجم لشخص أصغر، والتي تُعتبر نتيجة غير متوقعة، يستمر الأطفال بمتابعة المشهد لفترة أطول، وأن الأطفال يستمرون في مشاهدة أشياء لفترات أطول عندما يرون أشياء تذهلهم، وهذه ردود الأفعال تشير إلى أن الإنسان إما أنه يولد يفهم بعض الأمور الاجتماعية السائدة تتعلق بحجم الأشياء أو أنه يكتسبها في مرحلة عمرية مبكرة، وهي الخاصية التي نجدها في الإنسان والحيوان على السواء".

وأضافت: "بالنسبة لنا هذه هي إحدى الدراسات التي تقترح أن الأطفال يأتون للعالم بمجموعة معقدة من المفاهيم الأساسية التي يستخدمونها لفهم العالم ومعرفته".

والأفلام التي استخدمها الباحثون صورت كتلتين كبيرة وصغيرة الحجم بها صورة للعينين والفم ترتد فجأة إلى الاتجاه المعاكس، وقد شاهد الأطفال الكتلتين يتقابلن في المنتصف يعوق كل منهما تقدم الآخر، ثم يشاهدون أيا من الكتلتين الكبيرة أو الصغيرة تنحني وتتنحى جانباً بعيداً عن الأخرى.

وأوضحت ردود أفعال الأطفال أن الصغار الذين تبلغ أعمارهم ثمانية أشهر فشلوا في فهم معنى أن تتنحى الكتلة الكبيرة أمام الكتلة الصغيرة، إلا أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 10 – 16 شهراً أظهروا دهشتهم عند مشاهدة ذلك، مما يعني أن فهم تلك المعاني تتطور عند سن 8 -10 شهور.

وبيَّنت تومسون أن عالم الحيوان حافل بمثل تلك الأمثلة المتعلقة بسيطرة الأكبر حجماً مثل الطيور والقطط التي تنفش نفسها كي تبدو أكبر حجماً لمهاجميهم أو الكلاب التي تتمدد بأجسادها للتعبير عن الإذعان.

وعلق باحث الطفولة والأستاذ المساعد في علم النفس المتطور بجامعة بورديو جورج هوليش قائلاً :"هذه الدراسة أضافت الجديد في فهم الأطفال الصغار وبمدى إدراكهم للقوى المجتمعية وفقاً للحجم فقط"





في تحذير للآباء والأمهات

تفضيل الأطفال للأطعمة غير الصحية يبدأ مبكراً من المنزل









معظم الأطفال في عمر ما قبل المدرسة يكتسبون مذاق الملح والسكر والدهون في المنزل ويتعلمون سريعاً أسماء وأنواع الوجبات السريعة والحلوى والمشروبات الغازية التي توافق أذواقهم من جانب، وقد تكون غير صحيه لهم من جانب آخر.

وتوصي بتينا كورنويل، أستاذة التسويق بكلية تجارة جامعة أوريغون لندكويست في دراسه قدمتها الآباء بالحذر بتقديم الطعام المناسب لأطفالهم في المنزل والمطاعم، لأن تكرار تقديم أطعمة بعينها تشكل رغبة الطفل في مذاق معين.

وقد قام فريق من الباحثين الأمريكان بسؤال مجموعة من الأمهات لعدد 67 طفلاً بين أعوام 3 إلى 5 سنوات عن المذاق المفضل لأطفالهن، قدمن خلاله قائمة طويلة من الأطعمة الغنية بالسكريات والدهون والملح، ثم قام الباحثون باختبار الأطفال ليثبت دقة إجابات الأمهات.

وفي تجربة ثانية قام الباحثون في البحث عن علاقة بين المذاق المفضل لعدد 108 أطفال في مرحلة ما قبل المدرسة وإدراكهم لمختلف أصناف الأطعمة السريعة والمشروبات المحلاة.

وقدم الباحثون 36 كارتاً لمنتجات مختارة بطريقة عشوائية 12 منهم لسلسلتين من مطاعم الوجبات السريعة الشهيرة وستة لاثنين من شركات الكولا الرئيسة وستة لمنتجات غير معروفة.

وتمكّن جميع الأطفال من وضع بعض كروت المنتجات في أسماء الشركات المعروفة الأمر الذي يؤكد معرفتهم لهذه الأصناف والأنواع.

واستخلص الباحثون أن معرفة الأطفال لهذه الوجبات السريعة والمشروبات الغازية يرتبط بتفضيلهم لمذاق السكر والملح والدهون في هذه الأطعمة.






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elkasaby.onlinegoo.com
ايمن القصبي
المدير العام للمنتدي
المدير العام للمنتدي
avatar

عدد المساهمات : 3558
تاريخ التسجيل : 01/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: اخبارطبيه ،جديد الطب ، اخر ماتوصل له الطب 2011    الثلاثاء يوليو 12, 2011 6:07 pm




الردوووووود ودعواكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elkasaby.onlinegoo.com
ايمن القصبي
المدير العام للمنتدي
المدير العام للمنتدي
avatar

عدد المساهمات : 3558
تاريخ التسجيل : 01/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: اخبارطبيه ،جديد الطب ، اخر ماتوصل له الطب 2011    الثلاثاء يوليو 12, 2011 6:07 pm




الردوووووود ودعواكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elkasaby.onlinegoo.com
 
اخبارطبيه ،جديد الطب ، اخر ماتوصل له الطب 2011
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» [مسميات] الاعضاء جناان 2011  
» حسام الرسام 2011 راحت امي
» حسام 2011 خضري خدك
» ديكورات 2011
» منهج اللغة الانجليزية الصف الثالث الثانوى 2011 المنهج الجديد

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ايمن القصبي :: "":::*&@~ قسم المعلومات الطبية ~@&*:::""-
انتقل الى: